أبو سالــك

في البداية أحب أرحب فيكم … وكانت التجربة قمة في الروعة لأنه شي جديد ويعرض لنا الوجه الآخر للجامعة .

توجهنا بالبداية إلى حراس الأمن وكان هدفنا التسجيل معهم كون لديهم الكثير من القصص التي لها معنى وتحصل لهم خلال فترة عملهم ، ولكن لم نستطع أخذ أي معلومة من هؤلاء الأشخاص بسبب خوفهم من التصريح بأي شي يخص الجامعة وفي هذي الحالة قال لنا يجب أن نأتي بكتاب إلى مكتب العلاقات العامة لحراس الأمن ونقدمه لهم وإما أن يرفضوا أو يوافقوا على الطلب ، و وجدنا أن هناك صعوبة كون يجب علينا أن نذهب إلى دكتور المقرر د.عيسى النشمي ونبلغه بأن يرسل كتاب إلى ادارة العلاقات العامة في كلية الآداب وبعد ذلك تخاطب ادارة الكلية ادارة الأمن و حين تخرج الموافقة يجب أن نقوم بالتسجيل مع أحد حراس الأمن و وجدنا في ذلك الصعوبة وأنه ليس لدينا الوقت الكافي ونحن لدينا حلول بديلة .

بعد ذلك توجهنا إلى أحد السائقين المتواجدين دائما في المواقف أمام كلية الآداب ، واتضح لنا أنه يقوم بتوصيل ابنة الكفيل إلى الجامعة وأنه يواجه العديد من المشاكل في طريقه وقد كان خائفا بالبداية بأن يعطينا اسمه أو معلوماته ولكن في وقت لاحق وجد أنه لن يواجه مشكلة من هذا الجانب وقام بإطلاعنا عن اسمه ( أبو سالك) ويبلغ من العمر 26 سنة ويعمل في نفس المكان كـ سائق من 8 سنوات وقد تفضل بقول ما يواجهه من مشكلات كونه سائق في المقطع الصوتي الآتي :

كلمة شكر اخرى لزميلي علي محمد المرهون الذي شاركني في هذه التجربة و التي كانت ممتعه معه

Advertisements
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s